الملك والملكة يزوران متحف اللوفر أبوظبي

lofer

زار جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله، اليوم الخميس، متحف اللوفر أبوظبي، الذي يسلط الضوء على تاريخ الإبداع الفني للإنسانية، ويبرز أوجه الترابط والقواسم المشتركة لمختلف الحضارات والثقافات.

وتجول جلالتاهما، في عدد من قاعات المتحف، الذي يعد أول متحف عالمي في العالم العربي، وأطلعا على الأعمال والقطع الفنية المعروضة التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ، وصولا إلى الأعمال المعاصرة المصممة خصيصا للمتحف.

ومن بين المعروضات أحد تماثيل "عين غزال" الأثرية البالغة في القدم والذي تم اختياره كعينة من مجموع التماثيل الـ 36، التي عثر عليها في موقع "عين غزال" الأثري في عمان، وتحكي تاريخ الحضارات القديمة التي استوطنت في الأردن، والتي تعود للعصر الزراعي الأول قبل 10 آلاف عام.

واستمع جلالتاهما إلى شرح من رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبو ظبي محمد خليفة المبارك عن مرافق ومقتنيات المتحف الذي يضم أكثر من 600 قطعة من المقتنيات الأثرية العريقة والأعمال الفنية المعاصرة، إضافة إلى 300 قطعة من الأعمال المستعارة من المتاحف الفرنسية موزعة على 23 صالة عرض دائمة.

ورافق جلالتاهما في الزيارة مدير مكتب جلالة الملك.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.