مجلس الأمن الدولي يناقش الوضع في ليبيا

636518624110098147.jpg

عقد مجلس الأمن الدولي الليلة الماضية جلسة بشأن الوضع في ليبيا استمع خلالها الى احاطة قدمها رئيس البعثة الأممية في ليبيا، اللبناني غسان سلامة عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.

وأكد سلامة أن حظر السلاح المفروض على البلاد يكتسب أهمية أكثر من أي وقت مضى، إذ يقع المدنيون من الرجال والنساء والأطفال ضحايا للهجمات العشوائية أو الاشتباكات بين الأطراف، مضيفا إن الجماعات المسلحة تقاتل في المناطق السكنية بدون أي اعتبار لسلامة المدنيين.

وقال ان "الوضع الراهن الهش والمتقلب في ليبيا غير قابل للاستدامة، وتحتاج ليبيا حكومة كفؤة وفاعلة، قادرة على توفير الخدمات العامة للمحتاجين، حكومة قادرة على توحيد مؤسسات الدولة، حكومة تستطيع فرض النظام والعدالة، والإشراف على الانتخابات التي ستنهي العملية الانتقالية".

وأضاف سلامة أن تعديل الاتفاق السياسي الليبي هو أكثر السبل الملائمة لتحقيق هذا المسعى.

وأعرب عن تفاؤله إزاء جهود تحقيق هذا الهدف، والمبادرات العديدة الهادفة إلى التوصل إلى الإجماع اللازم.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.