الإمارات تطلق أكبر مخزن للمياه المحلاة بالعالم

636516345318779662.jpg

كشفت دولة الإمارات العربية المتحدة عن أضخم مشروع من صنع الإنسان لتخزين المياه المحلاة ذات الجودة العالية والمضمونة في العالم والذي يضم شبكة من 315 بئراً وتصل أعماقه إلى 80 متراً ممتدة تحت رمال صحراء منطقة ليوا مزوّدةً بمضخات لاسترجاع المياه، يغذّيه أحد أطول خطوط الأنابيب في الإمارات من محطة الشويهات لتحلية المياه بمعدل 7 مليون جالون (حوالي 32 ألف متر مكعب) يومياً لأكثر من 27 شهراً.
ويأتي هذا المشروع الضخم الذي أعلن عنه على هامش انعقاد القمة العالمية لطاقة المستقبل بأبوظبي اليوم الأثنين ثمرة للتعاون بين هيئة البيئة بأبوظبي، التي اضطلعت بمسؤوليات إجراء الدراسات العلمية ودراسات الجدوى والتخطيط الاستراتيجي ووضع سيناريوهات المخاطر وكيفية إدارتها، وهيئة مياه وكهرباء أبوظبي وشركة أبوظبي للنقل والتحكم "ترانسكو" التابعة لها التي أشرفت وقامت على عمليات تنفيذ المشروع بما فيها أعمال البنية الأساسية السطحية كخطوط الأنابيب ومحطات الرفع والخزانات.
وقال الدكتور سيف الصيعري مدير عام هيئة مياه وكهرباء أبوظبي بالإنابة، إن المشروع الذي بدأت فكرته في العام 2002 يقوم بدور تخزين المياه الاستراتيجي على مبدأ حقن مياه عذبة في أحواض شحن فوق الخزانات الجوفية الطبيعية، وسيمكن إمارة أبوظبي من احتلال المرتبة الأولى عربيا والثالثة عالميا من حيث كمية التخزين، والمرتبة الأولى عالميا من حيث عدد الآبار الجوفية، والمرتبة الأولى عربيا والثانية عالميا من حيث سرعة استرداد المياه، كما يسهم هذا المشروع في زيادة ثقة المستثمرين بالقطاعات المختلفة في الإمارة.
من جهتها قالت رزان المبارك، الأمين العام لهيئة البيئة بأبوظبي إن مشروع التخزين الاستراتيجي للمياه العذبة في "ليوا" يعد شاهدا على التزام إمارة أبوظبي بالمعرفة العلمية الحديثة ورؤية أبوظبي المستقبلية الرامية إلى تحقيق نهج متوازن بين التنمية والمحافظة على الموارد الطبيعية، مؤكدة أن أهمية المشروع تكمن في كونه يعزز الأمن المائي ومرونته في إمارة أبوظبي من خلال حقن آبار المياه الجوفية بمياه التحلية عالية الجودة والتي لا يمكن تخزينها فوق سطح الأرض بسبب عوامل التلوث والظروف الأخرى.
ويذكر ان المشروع الفريد من نوعه يقوم على نقل المياه المحلاة من محطات التحلية عبر شبكة أنابيب ليتم حقنها في نظام خزانات جوفية آمنة أنجزها فريق يضم خبرات متعددة الجنسيات من مختلف التخصصات من هيئة البيئة – أبوظبي، وهيئة مياه وكهرباء أبوظبي، وترانسكو، ومكتب التنظيم والرقابة بأبوظبي؛ الجهة المستقلة لتنظيم قطاع الماء ومياه الصرف الصحي والكهرباء في إمارة أبوظبي، وشركة GIZ العالمية، وDo. Rainer الاستشارية، و ACC-POSCO JV.
وتم إنجاز مشروع التخزين الاستراتيجي للمياه العذبة في ليوا بتكلفة تقدر بـ 6ر1 مليار درهم تعادل نحو 435 مليون دولار في إحدى أكثر المناطق جفافاً في العالم؛ إذ لا تتجاوز هطولات الأمطار السنوية فيها 10 سم لضخ 100 مليون جالون من احتياطيات المياه العذبة يومياً عند الحاجة إليها، ويتم ترشيح مياه التحلية لحقنها فوق طبقة المياه الجوفية في الأحواض عبر نظام أنابيب مثقّبة ممدودة تحت الأرض وذلك بفعل الجاذبية كقوة دافعة.

 

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.