اعتقال 18 شابا و اصابة اخرين في الضفة الغربية

rrrrrrr

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الخميس، ثمانية عشر مواطنا فلسطينيا من أنحاء مختلفة بالضفة الغربية المحتلة.وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان له، إن قوات الاحتلال الاسرائيلي اقتحمت مناطق متفرقة في مدن الخليل وبيت لحم ورام الله والبيرة ونابلس وطولكرم وجنين واعتقلت المواطنين الثمانية عشر بزعم أنهم مطلوبون، كما سلمت مواطنين آخرين بلاغات لمراجعة مخابراتها.

 

فيما اصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين جراء اندلاع مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال الاسرائيلية، فجر اليوم ، في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية. وقالت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في بيان لها اليوم، إن قرابة 30 الية عسكرية تابعة لقوات الاحتلال، اقتحمت المدينة من عدة محاور وحاصرت شارع فيصل والمقبرة الشرقية ومحيطها من جهة الجبل الشمالي والبلدة القديمة ورأس العين بنابلس، لافتة الى ان جنود الاحتلال اعتلوا اسطح المنازل في شارع ابن رشد ومحيط المشفى الوطني الذي شهد اعنف المواجهات، كما شوهد جنود مشاة من وحدات التصفية (اليمام) ترافق القوة التي اقتحمت المدينة.وأكدت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني، ان اصابات وقعت في صفوف المواطنين جراء اطلاق جيش الاحتلال الرصاص الحي والمطاط وقنابل الغاز السامة المسيلة للدموع صوب المواطنين.

 

و في تلك الاثناء أنهت قوات الاحتلال الإسرائيلي في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، بناء برج مراقبة "أمني" على مدخل باب العامود (أشهر أبواب القدس القديمة). وقال أمين سر حركة فتح بالقدس شادي مطور في بيان له "إن شاحنات اسرائيلية ضخمة أفرغت، ليلة أمس، حمولتها من معدات، وأجهزة في منطقة باب العامود لهذا الهدف". وكانت سلطات الاحتلال أقرت مجموعة من المخططات للسيطرة التامة على باب العامود، منها: نصب حواجز أمنية ثابتة، وتركيب المزيد من كاميرات المراقبة الحساسة، وإزالة أشجار، وتغيير معالم المنطقة، علماً أن المقدسيين يركزون فعالياتهم الوطنية في هذه المنطقة ضد الاحتلال، وسياساته بحق المدينة المقدسة.

 

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.