صناعة الاردن: الجهود الملكية جعلت من الاردن موطنا للامن والاستثمار

ti

أكدت غرفة صناعة الاردن، ان جلالة الملك عبدالله الثاني وضع الشأن الاقتصادي بقمة اولوياته ووجه الحكومات لمعالجة التحديات والعقبات التي تؤثر على بيئة الأعمال.

واكدت الغرفة في بيان اصدرته اليوم الثلاثاء، بمناسبة عيد ميلاد جلالة الملك، أن جهود جلالته الدائمة محليا وخارجيا جعلت من الاردن موطنا للامن والاستقرار والاستثمار وبوابة تجارية لدول العالم.

واكدت الغرفة كذلك، ان الاردن يمتلك فرصة كبيرة لاستقطاب الاستثمارات لتوفر مخزون كبير من الفرص الاقتصادية والمشروعات الاستراتيجية الكبرى تتركز بقطاعات حيوية وخاصة الصناعية منها .

وقال رئيس الغرفة عدنان ابو الراغب، ان الأردن استطاع بجهود جلالته بناء شبكة علاقات اقتصادية قوية مع مختلف التكتلات الاقتصادية العالمية، بالإضافة لاحتضان المنتديات العالمية والفعاليات الاقتصادية بخاصة المنتدى الاقتصادي العالمي لدورات متعددة رغم الظروف غير المستقرة التي تشهدها بعض دول المنطقة.

واكد ابو الراغب ان القطاع الصناعي حقق انجازات رائدة ووصلت منتجات الصناعة الوطنية لأسواق عالمية بعهد جلالة الملك رغم التحديات الصعبة التي واجهته بالسنوات الاخيرة جراء احداث المنطقة.

واضاف إن الصادرات الوطنية شهدت تطورا كبيرا، بفضل جهود جلالة الملك في تجسيد شراكة اقتصادية وتجارية مميزة مع العديد من دول العالم ووصلت لأكثر من مليار مستهلك حول العالم.

واشار الى ان المرحلة الحالية تتطلب التركيز على زيادة الصادرات الوطنية وفتح اسواق جديدة غير تقليدية ووضع استراتيجية تصديرية شاملة وتوفير الدعم اللازم للشركات الصغيرة والمتوسطة من اجل المشاركة في المعارض المتخصصة وتمكينها من الترويج لمنتجاتها.

 

بترا

 

 

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.