مؤسسة التمويل الدولية تدعم مشروعا للطاقة المتجددة في الأردن

ba99f39a1cc2481aa394f27c4b6fba27.jpg

 أعلنت مؤسسة التمويل الدولية، اليوم الثلاثاء، عن توفير حزمة تمويل مشترك بقيمة 188 مليون دولار لأكبر محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية في الأردن؛ في خطوة تندرج بإطار إسهامات المؤسسة لتعزيز الاستثمار في قطاع الطاقة المتجددة وتلبية الطلب المتزايد على الطاقة في المملكة، الأمر الذي يرجع بشكل جزئي إلى تنامي أزمة اللاجئين.

وتتضمن حزمة تمويل محطة (بينونة)، التي تطورها شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) بقدرة إنتاجية تبلغ 248 ميجاواط، منها 54 مليون دولار من مؤسسة التمويل الدولية، و134 مليون دولار تم جمعها من جهات مقرضة أخرى، وهي الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (54 مليون دولار)، والبنك العربي- أوروبا، والبنك الهولندي للتنمية، وصندوق أوبك للتنمية الدولية، والبنك الألماني للتنمية.

وقالت المؤسسة في بيان أصدرته إن الاستثمار في مشروع بينونة يعد المرة الأولى للوكالة اليابانية للتعاون الدولي في مشروعات ممولة من القطاع الخاص في الشرق الأوسط.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة مصدر محمد جميل الرمحي "إن مشاركة مجموعة متنوعة من المؤسسات التمويلية في دعم مشروع (بينونة) إنما يعكس المكانة الريادية لمؤسسة التمويل الدولية وسجلها الحافل بالتعاون مع القطاع الخاص في الأسواق الناشئة خلال العقود الستة الماضية، ويبرهن على التزامها الراسخ باعتماد أفضل الممارسات"، مضيفا أن الحصول على التمويل اللازم من عدد من الجهات المقرضة في آسيا وأوروبا والشرق الأوسط يشكل دليلا على تنامي الاهتمام العالمي بمشروعات الطاقة المتجددة ذات الجدوى التجارية في الأردن وعموم منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وستوفر المحطة الجديدة إمدادات الطاقة بكلفة أقل من متوسط كلفة الكهرباء في الأردن، ما سيسهم بخفض تكاليف توليد الكهرباء على المدى الطويل.

وقال المدير الإقليمي لمؤسسة التمويل الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مؤيد مخلوف إن الطاقة المتجددة تشكل ركيزة من ركائز عمل مؤسسة التمويل الدولية في المنطقة والعالم، مضيفا "قمنا بالفعل بتمويل العديد من المشروعات الكبيرة، وذلك في سبيل تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في الطاقة المتجددة وريادة نماذج تمويل مبتكرة".

وأعرب مخلوف عن سعادة المؤسسة بدعم الأردن في تحقيق مساعيه الهادفة إلى تلبية احتياجاته المتزايدة من الطاقة وإرساء نموذج استثمارات يحتذى به في مجال الطاقة المتجددة.

يذكر أن مؤسسة التمويل الدولية استثمرت حوالي 300 مليون دولار في 13 مشروعا، الامر الذي اسهم بتشجيع القطاع الخاص على استثمار نحو مليار دولار في مجالي توزيع وتوليد الطاقة في الأردن.

وفي عام 2013، كانت مؤسسة التمويل الدولية، المستشار المالي والجهة المكلفة بادارة تمويل أول مشروع تجاري لإنتاج الطاقة المتجددة في الأردن، وهو مزرعة رياح الطفيلة لطاقة الرياح بقدرة 117 ميجاواط.

وفي عام 2014، قامت المؤسسة من خلال برنامجها لتمويل الطاقة المتجددة (سيفين سيسترز) بتقديم تمويل بلغ 210 ملايين دولار لسبعة مشروعات استثمارية مستقلة لدعم الجولة الأولى من مشروعات الطاقة الشمسية الكهروضوئية في الأردن، والتي شكلت آنذاك أكبر مشروع للطاقة الشمسية يطوره القطاع الخاص في المنطقة.

وفي عام 2016، استكملت مؤسسة التمويل الدولية تمويل مشروع (المفرق 1)، وهو أول محطة طاقة شمسية لشركة فوتوواتيو رينيوابل فينشر بقدرة 50 ميجاواط، والذي أعقبه في نهاية العام تمويل مشروع محطة الطاقة الحرارية في الزرقاء بالاعتماد على توربينات الغاز بنظام الدورة المركبة والذي تطوره شركة "أكوا باور" بقدرة 485 ميجاواط.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.