اختتام فعاليات مهرجان العقبة الدولي للفنون الاسلامية

aqaq

 اختتمت في مدينة العقبة أمس فعاليّات مهرجان العقبة الدولي الأول للفنون الإسلاميّة، الذي نظمته منظمة شباب لأجل الأردن بمشاركة 15دولة عربيّة وأجنبيّة بينها دولة الكويت ضيف شرف المهرجان، وأقيمت فعاليّاته وأنشطته المتنوعة في مناطق متعددة من محافظة العقبة، ووجه إلى الجمهور الأردني والعربي بشرائحه المُختلفة.

وأكد رئيس سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة ان المهرجان هدف الى إبراز دور الأردن في رفع قيمة الخط العربي والزخرفة والفنون الإسلاميّة، ودور الهاشميين في مسيرة الفنون الإسلاميّة والإعمار الهاشمي، والتركيز عَلَى الفنون الإسلاميّة محليّاً وعربيّاً وعالميّاً.

وقال الشريدة ان المهرجان يعتبر من أبرز المهرجانات التي أقيمت في الأردن واختصت بموضوعات هامة جداً في الفنون الإسلاميّة أخذت على عاتقها الحفاظ على الموروث الثقافيّ العربي وجماليّات الإبداع والتنوع والإستمرارية، لافتا الى أن العقبة أصبحت جاذبة ومقصداً أساسياً لإقامة المهرجانات والفعاليّات المتنوعة نظراً لتوفر بيئة مناسبة تُشجع على إقامة الفعاليّات المختلفة التي توفر لها المؤسسات الرسميّة كُلّ سبل الدعم والمساندة إلى جانب تفاعل أبناء المجتمع المحلي بهدف إنجاحها وتميزها. وبين مدير المهرجان الخطاط ياسر الجَرابعة أن فعاليات المهرجان اشتملت على عدد من الفعاليّات والمحاضرات وورش العمل التدريبية شارك فيها مختصون من المغرب ومصر وتركيا والكويت والجزائر والعراق اضافة الى الاردن تناولت شتى المعارف المتعلقة بالفنون الاسلامية والخط العربي والكتب التوثيقيّة والبحثية والعلمية وكتب الأطفال والحروفيّات والزخرفة والإعمار الهاشمي بالقدس الشريف .

واشار الناطق الاعلامي للمهرجان عبدالله ال الحصان ان المهرجَان اسهم بتسويق الفنان الأردنيّ والعربي، لكون المُشاركين فيه قدموا مواهبهم وقدراتهم وتبادلوا الخبرات المختلفة بوجود خبراء وإكاديميين في الفنون الإسلاميّة، في حدث دولي يُقام لأول مرة في الأردن .

 

بترا.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.